أنواع المطاعيم

بواسطة Someone يوم الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010 القسم : 1 comments
ما هي عملية التلقيح (التطعيم)؟

التلقيح هو عملية تعريض الجسم للجراثيم أو الفيروسات المسببة للإنتانات بعد إضعافها أو قتلها، أو لأحد منتجاتها ، بهدف إحداث إستجابة مناعية، تلك الاستجابة التي يقوم الجسم بواسطتها بالتصدي لأي هجوم جرثومي فيما بعد. غالباً ما تتم عملية التلقيح عن طريق الحقن من خلال الجلد باستثناء لقاح شلل الأطفال الذي يُعطى عن طريق الفم.
يلعب التلقيح دوراً هاماً في تقليل نسبة الإصابة بالأمراض الإنتانية وكذلك الوفيات، وخصوصاً عند الأطفال الصغار (أقل من 5 سنوات).



ما الفرق بين المناعة الطبيعية والمكتسبة؟

يكمن الفرق بينهما في طريقة اكتساب كل منهما, فالمناعة الطبيعية تتكون بعد تعرض الجسم للجرثوم ومحاربته, أما المناعة المكتسبة فتتكون بعد عملية التلقيح. وبالنسبة للجهاز المناعي فالنتيجة متشابهة وهي أنه يصبح مستعداً لمواجهة الجرثوم وذلك بإنتاج الأجسام المضادة التي تساعد في القضاء عليه كلما قام بمهاجمة الجسم مستقبلا.

كما يكون قادراً على إنتاج المزيد من الأجسام المضادة إذا ما استلزم الأمر. إلا أن اكتساب المناعة الطبيعية عن طريق التعرض للجرثوم قد يُعرِّض الفرد لصعوبات مرضية تختلف حدتها وخطورتها باختلاف المرض.


هل تصل درجة المناعة المكتسبة عن طريق التلقيح إلى 100%؟

قد تصل فعالية اللقاحات المتوفرة حالياًً من 85 - 95% لدى الأشخاص الذين يتناولونها ولا تصل إلى 100%. كما تُحتمل إصابة بعض الأشخاص بالمرض رغم تناول اللقاح المضاد, إلا أن حدته تكون أقل بكثير مقارنة مع المصابين الذين لم يتناولوا اللقاح المضاد.


لماذا تختلف اللقاحات بعدد الحُقن المطلوب لكل منها؟

قد تستلزم بعض اللقاحات عدة جرعات للحصول على الدرجة القصوى من المناعة المكتسبة تبعاً لنوع اللقاح المستخدم, حتى أن بعض الأشخاص لا يحصلون على تلك الدرجة من المناعة إلا بعد تناولهم للجرعة الأخيرة.


كم تستمر مدة المناعة المكتسبة؟

المناعة المكتسبة عن طريق التلقيح قد لا تستمر مدى الحياة ويقل تأثيرها بمرور الزمن وهنا يحتاج الجسم إلى جرعات منشِّطة من وقت إلى آخر لحل المشكلة كما هي الحال مع لقاح الكزاز Tetanus مثلاً. ومن جهة أخرى هناك بعض اللقاحات التي تؤدي إلى مناعة مكتسبة تدوم مدى الحياة مثل لقاح الحصبة Measlesولقاح التهاب الكبد الوبائي ب Hepatitis B.


ما هي أنواع اللقاحات المستخدمة حالياً؟

تقع اللقاحات المستخدمة في الوقت الحالي ضمن أربعة أنواع:

1. اللقاحات الحاوية على جراثيم أو فيروسات حيّة أو مُضعَّفة: يؤدي استخدام هذه اللقاحات إلى استجابة مناعية قوية بحيث تكون جرعة واحدة من اللقاح كافية أحياناً للحصول على مناعة مكتسبة مدى الحياة كما يحدث مع لقاح الحصبة Measles, النكاف Mumps, جدري الماء.Varicella chickenpox

2. اللقاحات الحاوية على جراثيم أو فيروسات خاملة (مقتولة): مثل لقاح شلل الأطفال Polio الذي يُعطى عن طريق الحقن.

3. اللقاحات الحاوية على ذيفان Toxin مُضعّف: تعتمد تلك اللقاحات على الذيفان الجرثومي, بعد جعله خاملاً, لتحفيز الجهاز المناعي ضده. والذيفان عبارة عن مادة سامة تطلقها بعض أنواع البكتيريا لدى مهاجمتها الجسم كما هي الحال مع بكتيريا الدفتيريا والكزاز.

4. اللقاحات الحاوية على أجزاء من الجراثيم أو الفيروسات: تتميز بسمية قليلة وبقوة كبيرة في تحفيز الجهاز المناعي ضدها مثل لقاح التهاب الكبد الوبائي ب واللقاح ضد المُستدمية النََزلية Hemophilus influenzae type b.


ما هي الأعراض الجانبية المتوقعة من عملية التلقيح؟

غالبا ما تتم عملية التلقيح بسلام أو قد تؤدي إلى أعراض جانبية موضعية خفيفة مثل احمرار وانتفاخ موضع الحقن, وقد تؤدي إلى حدوث حرارة وطفح جلدي. وفي ظروف نادرة قد ينتج عنها أعراض خطيرة مثل تحفيز حدوث نوبات الصرع أو حدوث الحساسية المفرطة التي تهدد الحياة.


في أي مرحلة عمرية ينبغي البدء بعملية التلقيح؟

تبدأ عملية التلقيح لدى الأطفال بعد الولادة أو عندما يبلغ الطفل الشهرين من العمر, وذلك حسب برامج متعارف عليها دولياً قد تختلف قليلاً من دولة إلى أخرى, ولكنها لا تقتصر على الأطفال فهناك برامج خاصة بالمراهقين و الكبار أيضاً. ومن الضروري الاحتفاظ بسجل لتاريخ اللقاحات التي يتناولها الفرد.


هل هناك حالات معينة ينبغي من أجلها تأجيل أو إلغاء عملية التلقيح؟

ينبغي تأجيل عملية التلقيح إذا كان الشخص يعاني من حالة مرضية حادة مصحوبة بحرارة فمن الأفضل الانتظار حتى يزول المرض, هناك أيضاً بعض الحالات الصحية التي تتعارض مع بعض اللقاحات فمثلا إذا كان الشخص يعاني من حساسية شديدة مهددة للحياة تحدث بسبب تناول البيض فينبغي ألا يتناول لقاح الحصبة (الذي يُستخدم البيض في إحدى مراحل تحضيره) إلا تحت ظروف معينة ويتم عندها تقييم الحالات كل على حدة.

هناك أيضا حالات صحية معينة تؤدي إلى نقص في المناعة لدى بعض الأشخاص فهؤلاء ينبغي ألا يتناولوا اللقاحات ذات المحتوى الجرثومي الحيّ- المُضعَّف لأنها قد تؤدي إلى إحداث المرض لديهم.


هل يمكن للمرأة الحامل أو المرضع أن تتناول أي من اللقاحات؟

القاعدة العامة تقتضي بعدم تعريض المرأة الحامل أو المرضع لأي من اللقاحات إلا في حالات معينة يتم تقييمها من خلال الطبيب الذي ينبغي أن يوازن بين المنافع المرجوة والمخاطر المحتملة.


ما هي حقيقة العلاقة بين بعض أنواع اللقاحات و حدوث الاضطرابات النفسية لدى الأطفال؟

هناك بعض الدراسات التي ربطت بين بعض أنواع اللقاحات و حدوث الاضطراب النفسي الذي يُعرف باسم التوحد وبعض الاضطرابات الاجتماعية والتَّعَلُّمية الأخرى, إلا أن التقييم العلمي لم يثبت وجود مثل هذه العلاقة مع أن الكثير من الأهالي ما زالوا يرفضون تطعيم أبنائهم.

ومن الجدير بالذكر أن بعض المنظمات الدولية والأمريكية (منظمة الصحة والغذاء Food and Drug Administration بالتعاون مع مركز مراقبة المرض Center of Disease Control والمعهد الوطني الأمريكي للصحة National Institute of Health) تقوم بعملية تقييم مستمرة لمراقبة فعالية وسلامة اللقاحات الجديد منها والقديم أيضاً.


ما المقصود بجداول التطعيم ؟

هي جداول مُصممة لتصنيف اللقاحات الواجب إعطاؤها تبعاً لنوع اللقاح والعمر المناسب لعملية التطعيم.


هل تتوفر هذه الجداول للأطفال فقط؟

لا، فعلى الرغم من أن عملية التطعيم الأولية تتم في مرحلة الطفولة المبكرة، إلاّ أنه توجد هناك جداول تطعيم مُختلفة مُصنفة وفقاً للمرحلة العمرية، فهناك جداول للأطفال وللمراهقين وللبالغين، كما توجد جداول أخرى مُصنفة بحسب حالات معينة كجداول التلقيح الخاصة في حالة الحمل أو السفر.


ما هي الأمراض التي تُغطيها عملية التطعيم في مرحلة الطفولة؟

الحصبة Measles: سببها فيروس ينتقل عن طريق العدوى عبر الجهاز التنفسي مسببة حدوث طفح جلدي، وسعال، وسيلان أنفي، واحتقان في العين، وحُمى، ويمكن أن تؤدي الإصابة إلى التهاب في الأذن، أو التهاب رئوي، أو نوبات تشنجية، أو ضرر دماغي، أو الوفاة.

النكاف Mumps: مرض يسببه فيروس ينتقل بالعدوى عبر الجهاز التنفسي مسبباً حُمى، وألم في الرأس، وانتفاخ في الغدد اللعابية. قد تؤدي الإصابة إلى الصمم، أو التهاب السحايا، أو ألم وانتفاخ في الخصيتين أو المبايض، ونادراً الوفاة.

الحصبة الألمانية Rubella German Measles: سببها فيروس ينتقل بواسطة المُفرزات الناتجة عن السعال أو العطاس. تتصف الإصابة بحدوث طفح جلدي، وحُمى متوسطة، والتهاب المفاصل. إن إصابة الحامل بالحصبة الألمانية خلال الحمل قد يؤدي إلى تشوهات جنينية خطيرة.

شلل الأطفال Poliomyelitis or Polio: مرض يسببه فيروس يدخل الجسم عن طريق الفم، قد لا يُحدث أية إصابة، إلا أنه قد يُسبب الشلل في بعض الأحيان وقد يؤدي إلى الوفاة في أحيانٍ أخرى..

السعال الديكي Pertussis Whooping Cough: عدوى جرثومية تؤدي إلى مرض تنفسي ينتج عنه سُعال شديد تصعب السيطرة عليه، يتميز بصوت شهيق يصاحب محاولة المريض التنفس. يمكن أن تكون الإصابة بهذا المرض خطيرة جداً عند الأطفال الذين يبلغون أقل من عام.

الخنّاق أو الدفتيريا Diphtheria: عدوى جرثومية تؤدي إلى التهاب خطير في الحلق يُمكنه أن يُعيق المجاري التنفسية مؤدياً إلى صعوبات خطيرة في التنفس والبلع.

تيتانوس Tetanus Lockjaw: مرض عصبي يمكن أن يحدث في أي مرحلة عمرية، تُسببه مادة سامة تُفرزها جراثيم كلوستريديوم تيتاني Clostridium Tetani التي تدخل الجسم عن طريق أي قطع أو جرح مفتوح.

المستدمية النزليّة النوع بي Haemophilus influenzae type bHib: تُعتبر مُسببا أساسياً لالتهاب السحايا الجرثومي لدى الأطفال من عمر خمس سنوات أو أقل.

التهاب الكبد الوبائي النوع بي Hepatitis B: مع المُصاب بدون وقاية، أو حدوث وخز عرضي بإبرة ملوثة بدم إنسان مصاب أثناء أداء العاملين في الرعاية الصحية لوظيفتهم، أو أثناء الولادة إذا كانت الأم مُصابة. إن هذا الفيروس هو واحد من سلسلة فيروسات تُهاجم الكبد فهناك الفيروس من النوع سي C والذي لا يوجد لُقاح ضده والنوع أي A الذي يتوفر لقاح خاص به.

جدري الماء (الحماق – العنقز) Varicella Chickenpox: مرض تنفسي يُسببه فيروس فاريسيلا زوستر Varicella-zoster، الذي ينتشر بواسطة الرذاذ أو السائل الموجود في البثرات. يسبب المرض طفح جلدي، وحكة، وحُمى، وإحساس بالتعب، وقد يُفضي إلى التهاب جلدي حاد، أو إلى ندبات، أو إلى التهاب رئوي، أو إلى ضرر دماغي، أو إلى الوفاة.

الالتهاب بالمكورات الرئوية Streptococcus pneumoniae: تنتقل العدوى بالتماس المباشر مسببةً التهاب السحايا الجرثومي، أو التهاب الدم، أو التهاب الأذن، أو الالتهاب الرئوي. وقد تكون الإصابة خطيرة جداً عند الأطفال الصغار

الإنفلونزا (الحمى الوافدة) Influenza Flu: يتسبب به فيروس يهاجم الجهاز التنفسي ويمكن أن يؤدي إلى اختلاطات شديدة كما أنه شديد العدوى.


ما هو عدد الجرعات اللازمة للأطفال من كل لُقاح؟

اللقاح الثلاثي MMR ( الحصبة، النكاف،الحصبة): هو لُقاح مُكون من فيروسات حية مُضعفة، يجب إعطاؤه على جرعتين، الأولى في عمر 12-15 شهر، والثانية في عمر 4- 6 سنوات. يمكن إعطاء الجرعة الثانية في أي وقت على أن يكون الفرق بينها وبين الجرعة الأولى 28 يوم على الأقل. عادة ما يُعطى هذا اللقاح عند تمام نمو الجهاز المناعي وذلك عند تمام السنة الأولى من العمر.

لقاح شلل الأطفال: يتوفر هذا اللقاح على شكلين، الأول لقاح مُكون من فيروسات مُعطلة ويُعطى عن طريق الحقن، والثاني مُكون من فيروسات مُضعّفة ويُعطى عن طريق الفم. رغم التوقف عن استعمال اللقاح الفموي في أمريكا إلا أنه لا يزال مُستعملاً حول العالم ويُعطى على 4 جرعات في الأشهر 2، 4، 6، 18 من عمر الطفل ثم جرعة فيما بين 4- 6 سنوات من العمر.لا يُنصح بإعطاء اللقاح الفموي للأطفال المصابين باضطراب مناعي حيث يفضل إعطاؤهم اللقاح عن طريق الحقن .يُمكن إعطاء لقاح شلل الأطفال الفموي بنفس الوقت مع اللقاحات الأخرى مثل لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي، ولقاح المستدمية النزلية، ولقاح التهاب الكبد الوبائي.

لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي DTaP: يُعطى عل 4 جرعات في الأشهر 2، 4، 6، 15- 18 من العمر ثم جرعة فيما بين 4- 6 سنوات من العمر. لا يُنصح به للأطفال الذين تجاوزوا عمر 7 سنوات،حيث أن تعليمات إعطاء لقاح السعال الديكي تنص على أنه يعطى فقط قبل بلوغ 7 سنوات،في حين أن لقاحا الدفتيريا والتيتانوس يجب إعطاؤهما في سن 11- 12 سنة ثم جرعة داعمة كل 10 سنوات بعد ذلك.يمكن إعطاء هذا اللقاح بنفس الوقت مع اللقاحات الأخرى مثل لقاح المستدمية النزلية.

لقاح المستدمية النزلية Hib: يُعطى عل 4 جرعات في الأشهر 2، 4، 6، 12- 15 من العمر.على كل حال فإنه يمكن تجاوز الجرعة في الشهر السادس من العمر وذلك يعتمد على الصنف التجاري المستعمل. لا يحتاج الأطفال الذين تجاوزوا الخمس سنوات من العمر اللقاح باستثناء الأطفال الذين يعانون من حالات مُعينة مثل فقدان الطحال وظيفياً أو جراحياً Aspleenia ، والإيدز، وفاقة الدم المنجلية sickle cell.يُمكن إعطاء هذا اللقاح بنفس الوقت مع لقاح شلل الأطفال الفموي، ولقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي،ولقاح التهاب الكبد الوبائي.

لقاح التهاب الكبد الوبائي: يُعطى عل 3 جرعات، عند الولادة ثم بعد شهرين ثم في الشهر السادس من العمر. ويمكن إعطاؤه بنفس الوقت مع اللقاحات الأخرى مثل لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي، ولقاح المستدمية النزلية، لقاح شلل الأطفال الفموي.

لقاح جدري الماء: مُكون من فيروسات حيُة مُضّعفة، ويُعطى حقناً لمرة واحدة بين 12- 15 شهر من العمر. إذا لم يعط هذا اللقاح حتى عمر 13 سنة عندها يجب إعطاء حقنتين بفاصل زمني يتراوح بين 4-8 أسابيع. كما يمكن إعطاؤه مع اللقاحات الأخرى.

لُقاح المكورات الرئوية الموحد بي سي في PCV: مكون من اتحاد سكريات متعددة، ويُعطى حقناً على 4 جرعات في الأشهر 2، 4، 6، 12- 18 من العمر. يمكن إعطاؤه أيضاً للأطفال فيما بين 2- 5 سنوات، والمصابين بأمراض مُعينة مثل فاقة الدم المنجلية، وفقدان الطحال الخلقي، والإيدز، وأي إصابة تؤدي إلى خلل في جهاز المناعة.يُمكن إعطاء هؤلاء الأطفال لُقاح المكورات الرئوية متعدد السكريات بي بي في PPV المنصوح به للأطفال الذين تجاوزوا السنتين من العمر والبالغين.يختلف لقاح بي بي في PPV عن لقاح بي سي في PCV بعدد وأنواع سلالات المكورات الرئوية التي يغطيها كل منهما.

لقاح الإنفلونزا: مُكون من فيروسات مُعطلة، ويُعطى حقناً على جرعة واحدة بين شهري أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني)، على اعتبار أن ذروة موسم الإصابة بالإنفلونزا تقع في شهر فبراير (شباط).يجب إعطاء اللقاح على جرعتين بفارق شهر بينهما بالنسبة للأطفال الذين لم يتجاوزوا سن التاسعة ويتناولون اللقاح لأول مرة، وتكرر الجرعة سنوياً. ويتوفر في الولايات المتحدة الأمريكية لقاح آخر مُكون من فيروسات مُضّعفة ويُستعمل داخل الأنف.


هل يضر إعطاء عدة لقاحات مجموعة معاً في جرعة واحدة، بجهاز مناعة الطفل؟

في الواقع لهذا الجمع مميزات عدة:

أولها إتاحة إعطاء اللقاحات في أبكر وقت ممكن من حياة الأطفال وهذا يتيح لهم وقاية مبكرة من الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى اختلاطات كثيرة إذا ما أصيبوا بها.

وثانيها أقل تكلفة واقل إيلاماً للطفل.

تدعم توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال American Academy of Pediatrics (AAP) هذا النوع من الممارسة، وكذلك اللجنة الاستشارية لممارسات التطعيم Advisory Committee on Immunization Practices (ACIP)، حيث أنها تقوم على أكثر من دراسة.


ما هي الطريقة المُثلى للحصول على جداول التطعيم المُتجددة؟

تُعتبر وزارة الصحة في أي بلد من البلدان مسؤولة عن تحديث جداول التطعيم. والجدير بالذكر بأنه ليس من الضروري أن تكون جداول التطعيم متشابهة في كل البلدان إلا أنها تتشابه كثيراً في التطعيمات الأساسية.


ماهي اللقاحات التي تتضمنها جداول تطعيم البالغين؟

تغطي جداول التطعيم الخاصة بالبالغين لقاحات عديدة مثل التيتانوس – دفتيريا Tetanus-diphtheria (Td) واللقاح الثلاثي (الحصبة- النكاف- الحصبة الألمانية) MMR ،و جدري الماء (الحماق – العنقز) Varicella، والإنفلونزا. يتطلب تطعيم البالغين عدداً مُعيناً من جرعات اللقاحات يُحدد بالاعتماد على معرفة تاريخ التطعيم الأولي (عدد الجرعات وتاريخ إعطائها) ، باستثناء لقاح الإنفلونزا الذي يجب أن يُعطى سنوياً.

هناك لُقاحات أخرى يُنصح بها للبالغين في حالات مُعينة فقط، مثل نوعية المهنة، أو وجود مشاكل صحية معينة، وتتضمن هذه اللقاحات التالي:

لُقاح المكورات الرئوية مُتعدد السكريدات PPV: يُنصح به للبالغين المصابين بمشاكل صحية مُعينة مثل الاضطرابات الرئوية المُزمنة، وأمراض القلب والأوعية، ومرض السكري، وأمراض الكبد المُزمنة، وفقدان الطحال asplenia الوظيفي أو الجراحي، وبعض حالات فقدان المناعة. يُعطى على شكل جرعة واحدة مع تجديد التطعيم بعد مرور 5 سنوات.

لقاح التهاب الكبد الوبائي النوع أي Hepatitis A: يُنصح به للأشخاص المصابين بمشاكل صحية مُعينة كأمراض الكبد المُزمنة، والعاملين في مهن مُعينة مثل موظفي المختبرات، والمسافرين. وُيعطى على جُرعتين بفاصل زمني مقداره 6 أشهر على الأقل. أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية حديثاً هذا اللقاح في جدول التطعيم الأولي للأطفال بدءاً من عمر السنة.

لقاح التهاب الكبد الوبائي النوع بي Hepatitis B: يُوصف للبالغين الذين يُعانون من بعض المشاكل الصحية كالمرضى الخاضعين لعملية الغسيل الكلوي hemodialysis، وللعاملين في المجال الصحي، أو الأشخاص السليمين المعرضين للعدوى بسبب نوعية عملهم أو حياتهم. يعطى بنفس الطريقة التي تُستعمل للأطفال، وذلك على ثلاث جرعات، بفاصل زمني مدته شهر واحد بين الجرعة الأولى والثانية، أما الجرعة الثالثة فتُعطى بعد 6 أشهر من تاريخ الجرعة الثانية.

لقاح المكورات السحائية Meningococcal: يوجد نوعين من هذا اللقاح الأول لقاح المكورات السحائية مُتعدد السكريدات polysaccharide ويُدعى اختصاراً ( أم بي أس في4 MPSV4)، والثاني لقاح المكورات السحائية المُتِّحد ويُدعى أم سي في MCV وهو الأحدث. ويُنصح بلقاح المكورات السحائية المُتِّحد في حالات صحية مُعينة مثل فقدان الطحال asplenia الوظيفي أو الجراحي، وللمسافرين إلى المناطق الموبوءة، أو في حالة خطر العدوى بالمرض. يوصف لقاح أم سي في MCV للفئة العمرية بين 11 – 55 سنة، بينما يوصف لقاح أم بي أس في4 MPSV4 للأطفال من عمر2- 10 سنوات والبالغين الذين تجاوزوا 55 سنة من العمر. يمكن أن يُستعمل لقاح أم بي أس في4 MPSV4 بدلاً من لقاح أم سي في MCV في حال عدم توفره.


ماهي اللقاحات الواجب إعطاؤها للمسافرين؟

يتعلق تطعيم المسافرين بعوامل متعددة مثل البلد المقصود السفر إليه، ومدة الإقامة، والحالة الصحية للمسافر، وعمره، وخطورة وجوده في المناطق الريفية أثناء السفر. لا توجد هناك جداول معيارية للتطعيم قبل السفر حيث تُكيف وفقاً للظروف الخاصة بالمسافر وبلد الوجهة. ويمكن الحصول على المعلومات الخاصة بالتطعيم قبل السفر من مراكز منظمة الصحة العالمية. تتضمن اللقاحات الخاصة بالمسافرين التالي:

لقاح المكورات السحائية: ذُكر في السؤال السابق.

لقاح التهاب الكبد الوبائي النوع أي: ذُكر في السؤال السابق.

لُقاح الحُمَّى الصفراء Yellow fever: يُستعمل للوقاية من فيروس الحُمَّى الصفراء الذي ينتقل بواسطة لدغ البعوض الذي يوجد في عدة مناطق من أفريقيا وأمريكا الجنوبية، ولا ينتقل هذا المرض من شخص إلى آخر. يُعطى اللقاح على جرعة واحدة للأطفال < 9أشهر وللبالغين. ويجب أن لا يُعطى للأطفال الأصغر من 4 أشهر من العمر. تُعطى الجرعات عادة في العيادات المُتخصصة. يوصى بإعادة التطعيم بعد 10 سنوات إذا لزم الأمر.

لُقاح التهاب الدماغ الياباني Japanese encephalitis: شبيه بمرض الحُمَّى الصفراء يُسببه فيروس ينتقل بواسطة لدغ البعوض الذي يوجد في بعض المناطق الريفية من آسيا، ولا ينتقل هذا المرض من شخص إلى آخر. يُنصح بهذا اللقاح للأشخاص الذين ستطول مدة إقامتهم لأكثر من 4 أسابيع في المناطق الموبوءة، ويُعطى عل شكل ثلاث حقن متتالية في اليوم البدء، ثم في اليوم 7،ثم في اليوم 30.

لُقاح الكوليرا Cholera vaccine: يُستعمل للحماية من مرض الكوليرا الذي تُسببه جراثيم تنتقل بالعدوى عبر الغذاء والماء الملوثين، حيث تُهاجم الجهاز الهضمي مُسببةً إسهالاً شديداً. لا ينصح مركز مراقبة الأمراض Center of Disease Control CDCبهذا اللقاح وهو غير متوفر في الولايات المُتحدة الأمريكية، لأن المرض لا يُشكل مشكلة هناك كما أنه يمكن السيطرة عليه وعلاجه من خلال اتباع المقاييس الصحية الصحيحة. ويتوفر لقاح الكوليرا الذي يؤخذ عن طريق الفم في بعض البلدان وبنطاق محدود.

لُقاح التيفوئيد Typhoid vaccine: يُستعمل للحماية من الحُمّى التيفية، وهي مرض خطير تسببه جراثيم السالمونيلا تايفي Salmonella Typhi . يتوفر اللقاح على شكلين، الأول عبارة عن جراثيم مُضعّفة ويؤخذ عن طريق الفم، والثاني عبارة عن جراثيم مُعطلة ويؤخذ على شكل حقن. يُنصح المسافرين إلى المناطق الموبؤة بأخذ اللقاح.

يجب عدم استعمال اللقاح المتوفر على شكل حقن للأطفال الأصغر من سنتين من العمر. يُعطى على شكل حقنة واحدة قيل السفر بمدة أسبوعين مع جرعة داعمة بعد سنتين إذا احتاج الأمر.

يُعطى اللقاح الفموي على 4 جرعات بفاصل يومين بين الجرعة والأخرى بحيث تُعطى الجرعة الأخيرة قبل السفر بأسبوع. يجب أن لا يُعطى للأطفال الأصغر من 6 سنوات من العمر. يمكن إعطاء جرعة داعمة بعد 5 سنوات إذا لزم الأمر.


ماذا عن التطعيم أثناء فترة الحمل؟

يُمكن إعطاء بعض اللقاحات أثناء فترة الحمل إذا لزم الأمر، مع الموازنة بين خطورة اللقاح على الجنين وفائدة الأم منه. تُعتبر فترة الثلاثة شهور الثانية من الحمل بشكل عام هي الأفضل لإجراء عملية التطعيم. لا توصف كل اللقاحات المُكونة من الفيروسات الحيّة المُضَّعفة مثل اللقاح الثلاثي، ولقاح جدري الماء، ولقاح الإنفلونزا الأنفي، أثناء فترة الحمل.

يجب وصف بعض اللقاحات للحوامل إذا لزم الأمر مثل لقاح الإنفلونزا الذي يعطى عن طريق الحقن والتمهاب الكبد الوبائي من النوع ب، و التيتانوس – دفتيريا، و المكورات السحائية مُتعدد السكريدات.


---------------------------------

إعداد: الصيدلانية حنان خلف.

ترجمة: الصيدلانية وفاء شويكي.

موقع: ركن الصيدله
التعليقات
1 التعليقات

1 comments:

رائد حسان يقول...

الله يبارك فيكم على المعلومات الشاملة, المقال رائع ومفيد

إرسال تعليق

مدونة صحي